أخبار عاجلة

بطولة العالم لسباقات فورمولا 1 موسم 2022 حديث وسائل التواصل الاجتماعي، وزيادة 305% في ذكرها

كشفت “ميلتواتر”، المزود العالمي الرائد لخدمات الرصد الإعلامي وتحليلات وسائل التواصل الاجتماعي، عن زيادة بنسبة 305% في ذكر “بطولة العالم لسباقات فورمولا 1 موسم 2022” على وسائل التواصل الاجتماعي، حيث تشكل هذه الفعالية محور حديث متابعي الرياضة من جميع أنحاء العالم، والذين ينتظرون بداية موسمٍ جديد من المنافسة والتشويق. وقد توصلت “ميلتواتر” إلى هذه النتائج من خلال تتبع وتحليل الأخبار وبيانات وسائل التواصل الاجتماعي خلال الأيام السبعة الماضية.

وأشارت “ميلتواتر” إلى أن استضافة “سباق جائزة السعودية الكبرى للفورمولا 1 STC لعام 2022″ في “حلبة كورنيش جدة” في نهاية الأسبوع ساهم في تعزيز هذا الاتجاه في وسائل التواصل الاجتماعي بشكل كبير.

وتعد “بطولة العالم لسباقات فورمولا 1” إحدى الفعاليات القليلة التي شهدت تزايداً ملحوظاً لجمهورها في وسائل التواصل الاجتماعي خلال فترة التوقف شبه التام التي مر بها العالم إثر جائحة “كوفيد-19”. وتمثل الشعبية التي اكتسبتها هذه الرياضة عبر وسائل الواصل الاجتماعي فرصةً جديدةً لـ “بطولة سباقات فورمولا 1” في عالم ترفيه الرياضات الرقمية الذي يتوسع باستمرار.

ويُعزى الفضل في النجاح الكبير الذي لاقاه “سباق جائزة السعودية الكبرى للفورمولا 1 STC لعام 2022” إلى الدعم الهائل الذي يقدمه صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير دفاع في المملكة العربية السعودية لقطاع الرياضة تماشياً مع مخططات وأهداف “رؤية المملكة 2030”. ويعد هذا السباق ثالث بطولة عالمية مرخصة من “الاتحاد الدولي للسيارات” استضافته المملكة هذا العام، وإنجازاً جديداً يرسخ مكانتها كواحدة من أبرز الوجهات لمتابعي رياضة السيارات في المنطقة.

وأشارت البيانات التي وصلت إليها “ميلتواتر” إلى زيادة بنسبة 305% في ذكر البطولة العالمية في وسائل التواصل الاجتماعي، حيث ذُكِرت بمجموع كلي وصل إلى 700,000 مرة، و100,000 مرة يومياً منذ بداية البطولة.

وتدعم هذه النتائج فكرة كون ردات الفعل والحوارات العفوية التي تدور خلال كل من فعاليات الجوائز الكبرى وبعدها إحدى أهم العوامل التي تستقطب المتابعين والمشاهدين الجدد إلى رياضة السباقات. وقد وصلت التغريدة التي نشرتها “بطولة سباقات فورمولا 1” عبر حسابها الرسمي على “تويتر” معلنةً فيها فوز شارل لوكلير بـ “جائزة البحرين الكبرى 2022” إلى 7 ملايين مستخدم، وأُعيد تغريدها 31,000 مرة. ووصلت التغريدة التي تقول: “تشارلز لوكلير يحرز مركز الانطلاق الأول في البحرين! إنها المرة العاشرة خلال مسيرته المهنية” إلى 7 ملايين مستخدم أيضاً، وأُعيد تغريدها 24,000 مرة.

وقال زبير تيمول، نائب رئيس شركة “ميلتواتر”: “أدركنا بفضل تحليل البيانات زيادة تفاعل المتابعين خلال الأسبوع الافتتاحي لـ “بطولة العالم لسباقات فورمولا 1 موسم 2022″، ثم شهدنا المزيد من التفاعل خلال “سباق جائزة السعودية الكبرى للفورمولا 1 STC لعام 2022”. ويقسم المحتوى المتداول عبر وسائل التواصل الاجتماعي في هذا الشأن بين الإشارات إلى الثقافة الشعبية المستوحاة من برنامج “درايف تو سيرفايف” الشهير على “نتفليكس” من جهة، وأداء المتسابقين في السباقات التي أقيمت خلال نهاية الأسبوع من جهة أخرى. وتستمر “بطولة فورمولا 1″ بتنمية بصمتها الرقمية عبر جميع منصاتها الاجتماعية، موفرةً بذلك المزيد من الفرص التجارية للرياضة.”

ووصلت “بطولة فورمولا 1” إلى أعلى مراتب المواضيع المتداولة عبر وسائل التواصل الاجتماعي، حتى جعل العديد من صانعي المحتوى على الإنترنت من هذه الرياضة محور قنواتهم، حيث يتحدثون عن كل من الفرق المشاركة ويتحاورون مع المشاهدين حول العديد من المواضيع المتعلقة بالسائقين والسيارات. وتشكل “بطولة العالم لسباقات فورمولا 1” موضوعاً أساسياً للكثير من المدونات على الإنترنت، حيث ذُكرت البطولة 174,000 مرة في مدونة f1godfather.com، و 382 مرة في مدونة timbreak.xyz، و 230 مرة في مدونة alldrivers.news، و 205 مرة في مدونة f1shot.com، و 185 مرة في مدونة italialife24.it، و 176 مرة في مدونة servicenow.com، و 174 مرة في مدونة myf1newssite.wordpress، و 157 مرة في مدونة nomisec.com، و 155 مرة في مدونة abbeyfealegolfclub.com، و 142 مرة في مدونة sportsspaces.online.

بالإضافة إلى ذلك، ساهمت العديد من المؤسسات الإعلامية العالمية في زيادة تفاعل المتابعين حول هذا الموسم من البطولة من خلال نشر التغريدات عبر حساباتها الرسمية على تويتر، حيث يتراوح أعداد متابعيها بين 10 ملايين و40 مليون متابع. وتشمل هذه المؤسسات @espn و @reuters و @detikom و @ndtv و @saudinews50 و @twittersports و @timesofindia و @cgtnofficial و @skysports و @guardian.

التوقعات المستقبلية:

يمكن استخدام أدوات الرصد الإعلامي في مراقبة تحركات الأسواق المالية عن كثب والمساعدة في تحقيق الأرباح منها على المدى الطويل. وتعد البيانات الموجودة في مواقع التواصل الاجتماعي مثل “تويتر” متوفرةً للعموم ويمكن جمعها وتحليلها والحصول على نتائج حقيقية ومفيدة منها، وذلك بفضل مكونات الذكاء الاصطناعي الموجودة في أدوات الرصد الإعلامي، والتي تتعرف على الإشارات المرجعية والآراء المتعلقة بمواضيع معينة وتقوم بتجميعها.

وكمثالٍ على عمل هذه الأدوات، تقوم أداة تحليل الميول، المعروفة أيضاً بأداة تعدين الآراء، بتحديد فيما إذا كان الرأي العام حول أحد المواضيع يميل إلى الإيجابية أو السلبية أو الحياد. وتعد منصتي “تويتر” و”ريديت” أبرز المنصات المعتمدة في هذا السياق، وذلك لأنهما تحتضنان الحوارات والتكهنات الشاملة التي تأثر بشكل كبير على الرأي العام.

علاوةً على ذلك، فإن المدة الزمنية المحدودة التي تقام خلالها البطولة تعد حافزاً لبناء أدوات التفاعل الاجتماعي السباقة وذات الوظيفة الشمولية عبر المنصات المتعددة بحيث تنتقل البطولة ومعجبيها وعمليات التفاعل بينهما إلى العصر الرقمي المستقبلي. وترسخ البطولة بذلك قاعدة معجبيها وتنميها بما يتناسب مع متطلبات البيئة الرقمية المتسارعة.

ويعد برنامج “درايف تو سيرفايف” من العوامل التي ساعدت في تعزيز حضور “بطولة العالم لسباقات فورمولا 1” عبر وسائل التواصل الاجتماعي المتعددة، حيث زاد عدد الزيارات إلى صفحة البرنامج على موقع “ويكيبيديا” 3 أضعاف خلال نهاية الأسبوع الأولى، متجاوزاً 11,000 زيارة في اليوم الواحد. وحققت البطولة أعلى نسبة تنامي بين الرياضات في المجال الرقمي، حيث أعلنت عن زيادة عدد متابعيها عام 2020 عبر منصات “فيسبوك” و “تويتر” و “إنستغرام” و “يوتيوب” و “تيك توك” و “سنابشات” و “تويتش” بنسبة 36 بالمئة لتبلغ 35 مليون متابع.

شاهد أيضاً

Ooredoo تقوم بإنزال نظام الكابلات البحرية الأكبر عالمياً 2Africa في عُمان

وقّعت Ooredoo عُمان، إحدى الشركات التابعة لمجموعة Ooredoo، اتفاقية بخصوص إنزال نظام الكابل البحري 2Africa في بركاء وصلالة، حيث تشكل …