أخبار عاجلة

الجندى ينفى التصريحات بشأن رفضه استبعاد الفروسية من الخماسي الحديث

نفى البطل المصري أحمد الجندي صاحب فضية أولمبياد طوكيو في الخماسي الحديث التصريحات التي نشرها موقع “Inside the games” على لسانه يتحدث فيها عن رفضه استبعاد الفروسية من اللعبة بعد أولمبياد باريس ٢٠٢٤.
ونشر الجندي بيان رسمي على صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي يكذب ذلك الحديث جملة وتفصيلًا وانكر انه قد صرح بهذا الكلام من قبل.
واكد الجندى انه يوافق على هذا التغير لضمان بقاء اللعبة في الاوليمبياد بعد دورة باريس ٢٠٢٤ مؤكدا أن ما كتبه سابقا كان ردا علي احد منتقدين مستوي اخيه محمد في رياضة الفروسية في بطولة كاس العالم الأخيرة ببلغاريا.
واوضح الجندي انه لم يتم اي اتصال بينه وبين اي صحفي من هذا الموقع حتي يعلم ماذا قصد بكلامه.
وقال صاحب فضية أولمبياد طوكيو :” انا اعشق رياضة الفروسية ولكنني موافق على خروجها من رياضتنا وهذا للصالح العام ولضمان امكانية بقاء الخماسي الحديث في الدورات الأولمبية بعد دوره باريس ٢٠٢٤”.
واشار أن رياضة الفروسية تعتمد على الحظ و العديد من أبطال الخماسى خسروا منافسات الأولمبياد بسبب ذلك.
واضاف: “رياضة الفروسية عندنا غير عادلة وذلك لأن الخيول يتم توفيرها من الدولة المنظمة للمنافسات وتقام قرعة لنا لتحديد اي حصان نخوض به المنافسات ودائما لا تكون جميع الخيول بالمستوي الجيد المطلوب وذلك به ظلم كبير لمن يقع بقرعته حصان غير جيد”.
وأكمل الجندى: “تكلفة التدريب والبطولات وأدوات الخيل باهظة الثمن و هذا يجعل دول كثيرة غير قادرة على ممارسة الخماسي..فلك ان تتخيل بأن قارة إفريقيا بها ربع دول العالم ( ٥٤ دولة) وليس بها غير مصر وجنوب إفريقيا فقط الذين يلعبون علي اعلي مستوي..فأين العدل في هذا”.
وطالب الجندى موقع “Inside the games” بكتابه رأيه بوضوح وعدم نشر الاستنتاجات على لسانه مشيرًا إلى أن موقفه واضح وصريح، وانه يحتفظ بحقه القانوني في مقاضاة اي صحفي أو جريدة أو موقع يكتب شيء كاذبًا على لسانه.

شاهد أيضاً

B2Bتفتح أسواق جديدة و تصبح صاحبة الريادة في السوق العماني

أعلنت شركة B2B للاستثمار والتسويق العقاري الرائدة في مجال تسويق العقارات بالسوق المصري عن التعاقد …