أخبار عاجلة

إحالة أوراق قاتل سلمى بهجت « فتاة الشرقية » إلى فضيلة المفتي

كتبت مي مشالي

قررت محكمة جنايات الزقازيق إحالة أوراق المتهم بقتل فتاة الشرقية سلمى بهجت إلى فضيلة المفتى بعد ورود تقرير مستشفى الأمراض العقلية و النفسية والذي أكد سلامة قواه العقلية و النفسية ومسؤوليته وقت ارتكاب الجريمة و تحديد يوم الثالث من شهر نوفمبر المقبل للنطق بالحكم .
وقال قاض محكمة جنايات الزقازيق خلال جلسة القضية أن المتهم بقتل فتاة الشرقية قام بتسديد عدة طعنات لها بأنحاء متفرقة بالجسد وذلك بسبب رفضها الارتباط به لشذوذ أفكاره ومعتقداته، وأن هناك فارق بين فتاة متفوقة طموحة حاصلة على امتياز مع مرتبة الشرف وشاب فاشل ينتهج أفكارا متطرفة وشاذة لم يتقبل غروره رفضها الارتباط به وعقد العزم والنية على قتلها ردا لاعتباره ليس لحبه لها حسبما جاء فى تحقيقات النيابة العامة بارساله رسائل تهديدات للمجني عليها عبر تطبيق المحادثات أن لم تعد إليه سيقتلها بدافع الانتقام منها ليس لحبه لها .
فيما قدم دفاع المتهم لهيئة المحكمة تقريرا من استشاري طب نفسي وحافظة طلب ضمهم لتقرير الطب الشرعي الصادر من مستشفي الأمراض النفسية والعصبية بالعباسية ، وطالب حال رفض الطلب بالرأفة مع المتهم، وتسلمت المحكمة تقرير الطب الشرعي للمتهم والذي أثبت أنه لا يوجد لديه في الوقت الحالي أو وقت ارتكاب الواقعة أي أعراض أو اضطراب نفسي مما يجعله مسئولا عن الاتهام المنسوب إليه ولا يوجد مجال للشك فى سلامة قواه العقلية .
وخلال جلسة المحاكمة طالبت النيابة العامة في نهاية مرافعتها بتوقيع أقصي عقوبة على المتهم والحكم بالإعدام شقنا حتى يكون عبرة لغيره خاصة أنه ارتكب فعلته مع سبق الإصرار والترصد للمجني عليها.
وأكدت النيابة أنه عندما وقعت حادثة فتاة المنصورة بدأ المتهم فى التعاطف مع القاتل مصورا نفسه مثله كضحية وبدء فى تهديد سلمي أن مصيرها سيكون مثل مصير نيرة أشرف إذا لم ترجع إليه وتقبل بزواجه فبدء الخوف يدب فى قلب المجني عليها. وأضاف ممثل النيابة العامة أن المتهم قام بإحضار سكينا من أحدي محلات بيع الأدوات المنزلية بمنطقة القومية بالزقازيق وقام بالترصد للمجني عليها بمدخل العقار وعند وصولها قام بالنداء عليها وطعنها 31 طعنة، واستكمل ممثل النيابة العامة أن المتهم قام بالتفاخر والتقط صورة للمجني عليها، وعندما حاول الأهالي الإمساك به قام بتهديدهم إلى أو وصل رجال الأمن وتم ضبطه .
تعود أحداث القضية ليوم 8 أغسطس، الماضي، حيث تلقت الأجهزة الأمنية بمديرية أمن الشرقية بلاغا من أهالي عقار بحى المنتزه بقسم أول الزقازيق بقيام شخص بالتعدي على فتاة بمدخل عمارة بطعنها بسلاح أبيض بسكين عدة طعنات أودت بحياتها ، انتقل ضباط البحث الجنائي والأمن العام، حيث تم ضبط المتهم بمعاونة أهالي المنطقة واتضح أنه يدعى إسلام محمد فتحى 22 عامًا طالبا بكلية الإعلام بجامعة الشروق وبحوزته سكين ملوث بدماء المجني عليها، حيث اعترف المتهم تفصيلاً بالحادث وأنه قام بقتل زميلته سلمى بهجت بطعنها انتقاماً منها لسابقة ارتباطهما عاطفياً وقيامها بالتخلي عنه رغم معاونتها وإصرارها على إنهاء العلاقة دون رغبته، مما آثار حفيظته وقرر قتلها على غرار طالبة المنصورة.

وجدير بالذكر قررت النيابة العامة الليلة، أن تذيع عبر حساباتها الرسميّة بمواقـع التواصل الاجتماعي مرافعتها في القضية رقم ٧٧٣٠ لسنة ٢٠٢٢ جنايات أوّل الزقازيق، والمتهم فيها / إسلام محمد فتحي محمد بقتل المجني عليها/ سلمى بهجت محمد عمدًا مع سبق الإصرار والترصُّد.

شاهد أيضاً

القبض على 5 مهندسين وفصل آخر لتورطهم في مخالفات البناء بالمنيا

كتبت مي مشالي ألقت مباحث الأموال العامة بالمنيا القبض على 5 مهندسين، بينهم سيدة، يعملون …