أخبار عاجلة

صباح_مصري ،،،،،

" شيرين .. وحسام حبيب  ، وأعراض الثروة !!! 

شيرين عبد الوهاب صوت مصري جميل ، تحركوا لانقاذه من أعراض الشهرة والثروة المفاجئة ،،، تحركوا ..!!!!
يعاني بعض أصحاب الثروة المفاجئة من عزلة اجتماعية ، احدي السيدات تحكي أنها ….
بعد أكثر من ثلاثين عام من العمل كمضيفة جوية بإحدة شركات الطيران، فازت ” ساندي” البالغة من العمر 65 عاما، آخيرا بجائزتها الكبرى.
كانت في سن 53 عندما ابتكرت أداة “العثور على المفاتيح في حقيبة اليد”، وهي أداة بسيطة ذات رأس معقوف يُعلق في حقيبة اليد، بينما تربط المفاتيح في نهايتها، ليكون من السهل على النساء استخراج المفاتيح من الحقيبة وتجنب مشقة البحث عنها في كل جزء في الحقيبة.
وفي ذلك العام، تمكنت من شراء سيارة فاخرة، وعينت أول دفعة من الموظفين لديها، وتمكنت من تحقيق مبيعات بلغت إجمالا نحو أربعة ملايين دولار .
كان ذلك تسلسلا للأحداث يحلم به كثيرون، لكن ما أصابها بالدهشة هو أن كل ما أسفر عنه هذا النجاح هو العيش وحيدة في عزلة في المنزل.
فقد طُلقت من زوجها، الذي اعتاد أن يكون المسؤول الوحيد عن توفير الدخل للأسرة، وأصبح كارها للنجاح المفاجئ الذي حققته . كما توترت بعض صداقاتها، وتقول “يشعر بعض الناس بالغيرة، ويقولون أو يفعلون أشياءً بغيضة “
يقول الأشخاص الذين خيروا العيش في هذا الحلم إنه يمكن أن يكون سببا في العزلة عن الآخرين، وإن حياتهم غالبا ما تبدو وردية من الخارج فقط.
“يمكن لهذا الأمر أن يصبح تجربة نفسية مؤلمة لبعض الناس”.
من السهل أن تبدأ المعاناة مما يمكن أن نطلق عليه “أعراض الثروة المفاجئة”، وأن تجد نفسك جزءا من مشلكة الهوية، بينما تتعامل أيضا في نفس الوقت مع الشعور بالوحدة والإحباط الناتجين عن ذلك.
قد يغير المال سلوك بعض الناس تجاهنا، فيقرب البعض ويبعد آخرين
كثيرون منا لديهم أحلام وأفكار عن الطريقة التي يمكن أن يصبحوا من خلالها أثرياء لسنوات، لكن عندما يحدث ذلك الأمر، نكون في الغالب غير مستعدين للتعامل مع ذلك التغيير المفاجئ في سلوك الأشخاص من حولنا.
فليس هذا أمرا يقضي المرء وقتا طويلا في التفكير فيه. لذا يبدأ الأصدقاء في التصرف بطريقة توحي بابتعادهم عنا، أو التقرب إلينا بطرق لم تكن معتادة، أو يبدأ أفراد العائلة في التدخل في شؤوننا المالية، أو يريدون مزيدا من الانخراط في حياتك الشخصية، فإنك حينها ستشعر بصدمة.
“يحدث كل ذلك بسرعة، وعلى نحو مفاجئ، ويصبح الأمر صعبا بالفعل”.
الخلاصة
قد نجد أن المال يغير الناس . ففي بعض الأحيان، يُظهر حديثو الثراء سلوكيات معينة، سواء أدركوا ذلك أم لا، ويشمل ذلك الإنفاق بصورة تنطوي على تهور، والإقلاع المفاحئ عن ممارسة بعض الأنشطة المفضلة التي يمكن أن تحدث “صدعا” مع أصدقاء وزملاء تربطهم بهم علاقات طويلة،
أن الأصدقاء “ربما لا يريدون التأقلم مع بعض التغيرات التي أحدثتها الثروة المفاجئة”، وبالتالي سيبتعدون ، مما يزيد من عزلة أصحاب تلك الثروة.
وهنا تصبح أكبر عقبة في الغالب هي التحكم في ردود فعل الأصدقاء وأفراد العائلة. وفي العادة يحاول آشخاص آخرون خارج هاتين الدائرتين أن يربطوا حياتهم بعلاقات تعارف مع الأشخاص حديثي الثروة.
كما يبرز أمامنا أيضا الأصدقاء وأفراد العائلة ممن يحاولون تقوية أواصر العلاقة بشخص يرونه الآن فائزا،
شيرين عبد الوهاب صوت مصري جميل ، تحركوا لانقاذه من أعراض الشهرة والثروة المفاجئة ،،، تحركوا ..!!!!
دمتم بخير وأمان الله تعالى ….
بعيدا عن الثروة المفاجئة ……
#دسميرالمصري

شاهد أيضاً

صباح_مصري ،،،،،،،

الحياة لا تزال جديرة بالاهتمام ،،،،،كم أحيت الابتسامة من هممٍ ميِّتةٍ، وحركت نفوساً بائسةً ، …