أخبار عاجلة

بقلم الصحفى احمد رفعت..خليك واعى الثورات لا تبنى الاوطان الثورات تهدم اقتصاديات
١١/١١ مظاهرات فيسبوكية لن تنال عظمه مصر

*خليك واعى الثورات لا تبنى اوطان الثورات تهدم اقتصاديات
خليك واعى بيقولوا الدولار في عهد مرسي كان بعشرة جنيه ودلوقتي ب٢٣ جنيه طب في عهد مبارك كان بخمسه جنيه ثورت ليه
*خليك واعى بيقولوا اللحمه في عهد مرسي ب١٠٠ جنيه ودلوقتي ب١٥٠ جنيه طب في عهد مبارك كانت ب٦٠ جنيه ثورت ليه
خليك واعى بيقولوا ايام مرسى طبق البيض كان ب٤٠ جنيه ودلوقتي ب٩٠ جنيه طب في عهد مبارك كان ب١٥ جنيه ثورت ليه
*خليك واعى بيقولوا كيلو الفراخ في عهد مرسي كان ب٢٣ جنيه ودلوقتي ب٤٠ جنيه طب في عهد مبارك كان كيلو الفراخ ب١٠ جنيه ثورت ليه
*خليك واعى بيقولوا كيلو السكر في عهد مرسي ب٦ جنيه ودلوقتي ب١٠ جنيه طب ايام مبارك كان كيلو السكر ب١.٢٥ جنيه ثورت ليه
*خليك واعى بيقولوا أنبوبة البوتاجاز في ايام مرسي ب٥٠ جنيه ودلوقتي ب٨٠ جنيه طب ايام مبارك كانت الأنبوبة ب٣جنيه ثورت ليه
*خليك واعى بيقولوا ايام مرسى كل حاجه كانت رخيصه ودلوقتى غاليه طب في عهد مبارك كانت السلع كلها رخيصه وبالف جنيه تدفع نور ومياه وايجار شقه وتعيش حياتك ثورت ليه

انا بقي اجاوبك الناس ثارت ليه .. الناس ثارت علشان عاوزه تغيير لغرض التغيير تغيير وشوش تغيير نظام من أجل التغيير فقط ..هي الناس كانت عاوزه ايه من الثوره ايام مبارك تاخد السلع الرخيصه ببلاش طب ثارت ليه ثارت علشان جماعه الاخوان الشيطانية بدعم من أعداء الوطن من الدول الأجنبية عملت مؤامره لإسقاط مصر واقتحمت السجون لاحداث فوضى والسيطرة على الحكم واستطاع الحظ أن يخدمها وقتها وتحولت من جماعه محظوره الي جماعه محظوظه ولكن لأن مصر محفوظه ومحميه من الله سبحانه وتعالى لم يستمر الحظ أكثر من عام ولكن بعد أن ضاع اقتصاد مصر في غيابات الجب ويحتاج لعصا سحريه لكى يعود ..وتحولت شوارع مصر بعد كشف المؤامره القذره من جماعه قذره لجحيم يحرق هولاء الشياطين في ثوره ٣٠ يونيو بفضل شعب مصر العظيم الذى أدرك حقيقة المخطط والرئيس عبدالفتاح السيسي الذى حمل روحه على كتفه عندما كان وزيرا للدفاع وتصدي لهم منحازا لثوره الشعب

واليوم وبعد تعرض العالم بأثره لازمه اقتصادية بسبب الحرب الروسيه الأوكرانية وبعد وباء كورونا الذى انهك الاقتصاد المصرى بعد أن كان الاحتياطي النقدي بالبنك المركزي ٤٨ مليار دولار والان وصل إلى ما يقرب من ٣٦ مليار دولار
تخرج علينا الجرزان من مقابرها داعين لإسقاط مصر مره اخرى واحداث فوضى بالبلاد ولا يعملوا أن هناك شعب واعى وقائد جسور يتصدي لهم ولمخططهم وستكتب مظاهرات ١١/١١ شهاده وفاتهم لتصبح مظاهرات فيسبوكية فقط على السوشيال ميديا .
خليك واعى الثورات تهدم الاوطان وبالكفاح والعمل مصر الجديده ستصبح قد الدنيا ويذهب الإخوان وزبانيتهم الي الجحيم حفظ الله مصر وشعبها ورئيسها وجيشها وشرطتها وقضاءها العادل وإعلامها الواعى من كل سوء

شاهد أيضاً

صباح_مصري ….

اقتسام السلطة ،،،،،، التكوين الذكري الكامل سيسمح للأنثى ان تعرف حدود دورها وتؤديه برضا وتسعد …