أخبار عاجلة

صباح_مصري …..

     { الصراحة  ... وهمس المشاعر  .... 
               بريد القراء ..... 
                      الجزء الثاني  .... 

الصراحة شئ مؤكد مطلوب … بين شركاء الحياة …
يؤكد رأي أن الأهم هو أن تعرف المرأة كيف ومتي تتحدث عن علاقاتها .. ؟
وأن يضع الشريكان في اعتبارهما أن الماضي شئ قد حدث بالفعل قبل أن يتعرف أحدهما على الآخر ، وأن الشريك لا يملك الحق في محاسبة الطرف الآخر ، ومن حقها أيضاً ألا تتحدث في شيء”.

متى تتحدث المرأة ؟
ومن وجهة النظر انه عندما تشعر أن العلاقة مع شريكها أصبحت قوية جداً، ووقتها تؤكد له أن أي علاقة سابقة أصبحت لا معنى لها وأن وجودها معه هو الأهم .
فلا ينبغي عليها أن تعطي أي أسماء أو أي تفاصيل فمن حق المرأة أن تتكتم على ذلك ، إلا إذا كان هناك حدث اجتماعي والعلاقة السابقة معروفة”.

ويؤكد الراي علي قول ذلك لأن التفاصيل تبقى في الذاكرة وسيصر الرجل مستقبلاً على معرفة المزيد منها ، ويمكن للمرأة لو كانت مرت بعلاقة عابرة أن تذكرها بشكل عابر ومن حق المرأة أيضاً أن تعرف عن علاقات الرجل السابقة لو كانت جدية دون تفاصيل أيضاً،
فالتفاصيل متعبة للطرفين ، ولكنها أشد على الرجل نتيجة الثقافة السائدة”.

ماذا لو أحبت المرأة … شخصاً آخر … اوالعكس ؟
كيف يؤثر القلق المزمن على العلاقات العاطفية ؟

الصراحة في العلاقات عملية نسبية ، وتتوقف على الشخصين وتقبلهما لسماع ذكريات ومغامرات وعلاقات سابقة حميمية لشركائهم .
الثقافة الذكورية تسمح للرجل الاستعراض بغزواته وعلاقاته العاطفيةمهما وصلت الي حد كبير .
اما العكس غير مرحب به عند بعض الرجال أصحاب الثقافة الذكورية بل ويخشون نعتهم بصفات تخدش كرامتهم .
لكن علي العموم .. المسألة نسبية بدليل أن حتى فتيات الليل تجد من يحبها ويتزوجها رغم تاريخها .

أما عن ما يقال وما لا يقال من تفاصيل خاصة فإنه يتوقف على الأشخاص المعنيين وما يتقبلونه .
لكن من المهم طبعاً كشف أن هناك علاقات سابقة، أما تفاصيلها فلا داعي إذا كان الرجل من النوع الحساس وقد يستفز ولو بعد حين مع تلك التفاصيل التي قد تقلقه إذا كان أداء الحبيب السابق أفضل منه ،
وهنا أهمية ألا تذكر المرأة كل التفاصيل أو حتى تشوهها لتستثمر في العلاقة الجديدة، ولا تجعلها عقبة في تطورها بسبب تفاصيل ماضيها .
باختصار العلاقات السابقة كخطوبة أو طلاق أو علاقات يجب أن تذكر حتى لا تكشف في ما بعد بشكل عرضي ، لكن تفاصيلها متروكة للأشخاص وقدرتهم على تقبلها .

وعلى الجانب الآخر، هناك بعض العلاقات المستمرة مع الاعتراف الكامل بوجود علاقة سابقة، وتثبت هذه العلاقات تفهم الزوج لماضي المرأة ،
ولكن هل تكون هناك رواسب داخل الرجل تتراكم بمرور الوقت ولا تظهر إلا بعد سنوات ؟

       غدا نستكمل الحديث  ،،،، 
      دمتم في امان الله وحفظه ورعايته  ،،،، 
                              #دسميرالمصري

شاهد أيضاً

صباح_مصري …..

الحياة ،،،،، إذا أقبلت على الإنسان كسته محاسن غيره ، وإذا أدبرت عنه سلبته محاسن …