أخبار عاجلة

أستاذ تخطيط عمراني لـ extra news: ضرورة إنشاء تجمعات جديدة في مناطق بها فجوات تنموية

قال الدكتور محمود غيث، أستاذ التخطيط العمراني، إن الخريطة العمرانية لمصر القديمة تحتل 7% من مساحة مصر، لذلك أصبحنا بحاجة إلى تصليح خلل التنمية الاقتصادية الإقليمية الناتجة عن التنمية غير المتوازنة من خلال إضافة تجمعات عمرانية جديدة في مناطق بها تفاوت وفجوات تنموية، مشيرًا إلى أنها نظرة شاملة جاءت لنا من خريطة التنمية الشاملة لمصر.

وأضاف «غيث»، خلال مداخلة هاتفية لبرنامج «هذا الصباح» من تقديم الإعلامية منة فاروق عبر فضائية «إكسترا نيوز»، أن خريطة التنمية الشاملة لمصر تشير إلى أن المدن الجديدة هدفها سد هذه القصور الواضحة والتفاوتات الإقليمية، فضلًا عن التجمعات القائمة أصبحت غير قادرة على الوفاء بواجباتها الخاصة بالخدمات والإسكان والأنشطة بسبب وصولها للحد الأقصى للاستيعاب، لافتًا إلى أننا بحاجة إلى مواجهة قصور قائم، واحتياج مستقبلي.

وتابع أستاذ التخطيط العمراني، أننا في حاجة إلى مجال حيوي جديد ومساحات جديدة لكي نستطيع تطبيق أعلى المعايير، إلى جانب تطبيق الاستدامة الحديثة التي تحتاج لمواقع جديدة تستقبلها، مضيفًا أن التحدي القائم الذي ندرسه ونمارسه الآن هو إدخال كل المميزات الحديثة والتجارب في المدن القديمة قدر الإمكان لمحاولة لربط المدن القديمة مع نظيرتها الحديثة.

وأشار، إلى أنه ضرورة وجود مسار وارتباط بين المدن القديمة والحديثة في منطقة واحدة، وهذا ما يطلق عليه التنمية الشاملة لمصر، مضيفًا أننا لأول مرة ننجح في إعداد هذا المخطط عظيم القيمة، إذ أن الأبعاد العمرانية والاقتصادية والبيئية والاجتماعية تتجلى في خريطة التنمية الشاملة.

شاهد أيضاً

مبادره لخفض اسعار البيض بجسر السويس

نظم الحاج مصطفي جمعة وشقيقه رضا جمعة..مبادرة جديدة في جسر السويس لخفض أسعار البيض..، ورفع …