أخبار عاجلة

هذا الرجل احبه.. كلمه السر رمضان العزالى
مقال بقلم الصحفى احمد رفعت

منذ ثوره الخراب على مصر ٢٥ يناير واعقبها ثوره التصحيح ٣٠ يونيو بمسانده الوطنى حتى النخاع الرئيس عبدالفتاح السيسي والجيش المصرى العظيم وشرطه مصر الباسله واللذين وضعوا مصالح هذا الوطن نصب اعينهم لتخرج مصر من بحر الظلومات الى النور متحملين اصلاح كل الخراب الذى خلفته الفاشية الدينية ..ومصر مازالت تحارب من اعداء الداخل ممثلين فى التجار الجشعين والفاسدين واعداء الخارج اللذين يريدوا تركيع مصر ولا يعلموا ان مصر صاحبه حضاره ٧ الاف سنه لم يستطيع احد تركيعها بفضل من الله اولاء ووجود رئيس وجيش وشعب اقوياء يتصدوا للصعاب وعندما يشعروا ان هناك خطر على مصر ارض السلام الجميع يتكاتف ..وتعلوا مصلحه الوطن اى مصالح اخرى
ومن ابناء هذا الشعب خرج علينا رجل اعمال لا يدخر مالا ولا جهدا من اجل مسانده مصر فى اى ازمه والتى سرعان ما يتم حلها بفضل قياده سياسيه حكيمه ورجال اعمال وطنين وشرفاء انه الحاج رمضان العزالى الذى لقب برمز الخير لكثره مشاركته فى اى مبادره او فعاليه تهدف الى خدمه هذا الوطن ..لقد سمعت عن هذا الرجل منذ سنوات سبقت ثورتى ٢٥ يناير و٣٠ يونيو وعندما تعاملت معه بعد الثوره لم يتغير الكلام عنه بل ازداد الحديث عن كثره اعماله الوطنيه والخيريه فلن تسمع عن اى مبادره او عمل خيرى فى مركز الجيزه وغيرها والا تجده اول المشاركين والمساهمين فى عمل الخير ..احب الله فاحبه الله وحبب فيه خلق الله .. واصبحت كلمه السر فى كواليس العمل الخيرى والخدمى رمضان الخير رمز الخير

شاهد أيضاً

صباح_مصري ،،،،،

زاد العلاقات العاطفية ،،،،، لا تتنازل أبدًا عن هاتين الصفتين، فالحب والاحترام بالنسبة لنا زاد …