أخبار عاجلة

كابجيميني تقدم الدعم لقطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وصناعة التعهيد في مصر

تخطو كابجيميني، الشركة الرائدة عالميًا في تقديم الاستشارات والخدمات التقنية ودعم التحول الرقمي، خطوات واسعة نحو تنفيذ استراتيجيتها الطموحة، وذلك من خلال تعزيز وجودها في مصر في موقع متميز مصمم على أحدث طراز، إلى جانب توظيف المواهب والكوادر الشابة، علاوة على دفع عجلة التحول الرقمي عن طريق عقد شراكات مع العملاء أثناء انتقال أعمالهم إلى اقتصاد رقمي.

ويعمل مركز الخدمات العالمي لكابجيميني – والذي تم إنشاؤه حديثًا- على زيادة عدد الموظفين المهرة من أجل تلبية الاحتياجات المتزايدة للعملاء في خدمات البنية التحتية السحابية والعمليات الذكية والهندسة والبحث والتطوير وكذلك الذكاء الاصطناعي والبيانات، وذلك بالاستفادة من القوى العاملة المتنوعة والماهرة المتواجدة في مصر وكذلك الدعم القوي الذي توفره وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.

وفي هذا الإطار، صرح المهندس/ حسام سيف الدين، الرئيس التنفيذي لشركة كابجيميني في مصر، قائلاً: “تتمثل مهمتنا في تطوير امكانيات المواهب البشرية في مجال التكنولوجيا من أجل تحقيق مستقبل شامل ومستدام. وبفضل تواجدنا في بيئة جاذبة وموقع متميز، نلتزم بدعم عملائنا وتقديم لهم قيمة تجارية إستراتيجية طويلة الأجل، عبر الاستفادة من موقع مصر الجغرافي والمنطقة الزمنية، وخبراء التكنولوجيا المحترفين، والبنية التحتية الراسخة لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات.”

وأضاف: “نحن ملتزمون بدعم رؤية الحكومة المصرية لعام 2030، فمن خلال الاستفادة من المواهب المحلية، نهدف إلى توظيف 3000 من الكوادر الموهوبة في مصر على مدار الثلاثة أعوام المقبلة، وهو ما سيتم تنفيذه من خلال مركز الخدمات العالمي، والذي سيمنح فرصًا متعددة للمتخصصين المهرة للعمل في مشاريع متطورة واكتساب الخبرات الواسعة في مختلف المجالات، فمصر تتمتع بالعديد من المزايا التنافسية التي تعزز جاذبيتها كوجهة عالمية في مجال  التعهيد ، وهو ما يدفع فريقنا نحو العمل مع شركائنا وعملائنا والحكومة المصرية لفتح آفاق جديدة أمام النمو في المجال، بما يزيد من القدرة التنافسية لمصر في قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، وبالتالي المساهمة في دفع عجلة الاقتصاد المصري.”

ويمثل مركز الخدمات العالمي التابع لشركة كابجيميني تجسيداً لجاذبية مصر المتزايدة للمستثمرين لكونها وجهة عالمية في مجال التعهيد فضلاً عن تسجيلها معدل عالي في عدد طلاب تخصص تكنولوجيا المعلومات والذي يصل إلى 100,000 خريج كل عام، كما يتمتع أكثر من 80٪ من المتخصصين الشباب بمعرفتهم باللغات المتعددة. ووفقًا لـ “مؤشر عودة الحياة الطبيعية” لمجلة الإيكونوميست، احتلت مصر المرتبة الرابعة بين الدول الأكثر مقاومة للأوبئة، مما يعزز من مكانتها كواحدة من أفضل مواقع الخدمات في العالم.

تمد كابجيميني، من خلال شبكة مراكز الخدمات العالمية الخاصة بها، المؤسسات الكبيرة بأعمال وخدمات تحويل بلغات متعددة على مدار الساعة طوال أيام الأسبوع، حيث تقع مصر في منطقة زمنية مثالية يمكن للشركة من خلالها تقديم خدماتها للعملاء في جميع أنحاء أوروبا والشرق الأوسط.

شاهد أيضاً

جوميا تحتفل بمرور 12 عامًا في خدمة عملائها بالتميز والتكنولوجيا

تحتفل جوميا، المنصة الرائدة في مجال التجارة الإلكترونية في السوق المصرية والإفريقية، بمناسبة عيدها الثاني …