أخبار عاجلة

معيط وسفير كوريا الجنوبية يبحثان سبل تعزيز استثمارات كوريا الجنوبية في مصرهونج ووك : جمهورية كوريا صنفت مصر كدولة ذات أولوية للمساعدة الإنمائية الرسمية

كتب – عمرو يحيى
ناقش وزير المالية د.محمد معيط

مع السفير هونج جين
ووك سفير كوريا الجنوبية لدي مصر سبل تأمين أستمرار نجاح المستثمرين الكوريين فى مصر و معالجة الصعوبات التي تواجه الشركات الكورية ، وذلك بهدف تعزيز استثمارات كوريا الجنوبية في مصر فى ظل تعميق التعاون الاقتصادي بين البلدين
خلال اللقاء تبادل الجانبان وجهات النظر حول سبل التغلب على العقبات التي تواجه الشركات الكورية العاملة في مصر وسبل تشجيع المزيد من الاستثمار، حيث تم الاتفاق على ضرورة حل الصعوبات التي تواجه الشركات الكورية من خلال الاجتماعات الدورية وتأثيرها الإيجابي على زيادة التجارة والاستثمار بين البلدين، كما اتفقا على بذل الجهود لحل الصعوبات في أقرب وقت ممكن، وكذلك التواصل بشكل وثيق للحفاظ على زخم التعاون الاقتصادي الثنائي.
وقال السفير هونج جين ووك سفير كوريا الجنوبية فى مصر ان جمهورية كوريا صنفت مصر كدولة ذات أولوية للمساعدة الإنمائية الرسمية (ODA) في عام 2021 وتعمل على توسيع مشروعاتالتعاون الإنمائي التي تدعم التنمية الاقتصادية في مصر وتساهم في تحسين جودة حياة الشعب المصري، مضيفا على وجه الخصوص، تدعم كوريا الجنوبية إدخال الحكومة الإلكترونية في مصر من خلال إنشاء نظام المشتريات الإلكترونية، وبالإضافة الى ذلك، تجري حكومة جمهورية كوريا مشاورات مع الحكومة المصرية لإطلاق اتفاقية الشراكة الاقتصادية بين كوريا ومصر لرفع مستوى التعاون الاقتصادي الثنائي.
واوضح السفير هونج قائلا : ” بالنظر إلى الزيادة الأخيرة في حجم التجارة الثنائية والفائض التجاري لمصر فمن المتوقع ألا تساهم هذه الشراكة في تعزيز التعاون الاقتصادي بين البلدين في المستقبل فحسب، بل سيكون لها أيضًا تأثير إيجابي على الاقتصاد المصري ككل.
وأكد هونج :” في الوقت الذى كانت تعانى فيه البلدان في جميع أنحاء العالم من صعوبات اقتصادية نتيجة للانكماش الاقتصادي العالمي، فإن التعاون الاقتصادي بين كوريا الجنوبية ومصر أصبح أكثر قوة، فعلى الرغم من جائحة كوفيد 19وتدهور البيئة الاقتصادية العالمية، ارتفع حجم التجارة بين البلدين في عام2022 بنسبة 35٪ على أساس سنوي مسجلاً 3.15 مليار دولار، وعلى وجه الخصوص، وصلت الصادرات المصرية إلى كوريا إلى أعلى مستوى لها على الإطلاق بقيمة 1.69 مليار دولار، بزيادة قدرها 61% في المائة على أساس سنوي، مما يمثل فائضًا غير مسبوق بقيمة 220 مليون دولار لمصر فى 2022، إلى جانب الزيادة في حجم التجارة، تتوسع استثمارات الشركات الكورية في مصر كما نرى في عقد الإنتاج المشترك لمدافع هاوتزر K-9 في مصر وتوريد شركة Hyundai Rotem قطارات الخطين الثانى والثالث لمترو القاهرة العام الماضي. بالإضافة إلى العدد المتزايد من الشركات الكورية الجديدة التي تسعى لدخول السوق المصري. وتدرس عمالقة الإلكترونيات الاستهلاكية مثل سامسونج و إل جى اللتان تستثمران بالفعل في السوق المصرى الىالتوسع في استثماراتهما في مصر.
واشار السفير هونج : علي الرغم من بعض المشكلات التي تواجهها الشركات الكورية العاملة في، إلا أن المزيد من الشركات الكورية تدخل السوق المصري. ويعتبر هذا دليلاً قوياً على أن السوق المصري جذاب للغاية للمستثمرين.

شاهد أيضاً

“الازمة اليمنية وتداعياتها علي مجلس التعاون الخليجي ” .. رسالة لنيل الدكتوراة فى العلوم السياسة من جامعة الدول العربية

كتب – عمرو يحيى يناقش صباح غدا ( الاثنين ) الباحث اليمني العميد طيار ركن …