أخبار عاجلة

صباح_مصري ،،،،

        الماسونية في خدمة الاطماع الاسرائيلية 

” سوف نقوم ، سوف نقوى حرية الضمير في الافراد بكل ما اوتينا من طاقة ، وسوف نعلنها حربا شعواء على العدو الحقيقي للبشرية … الذي هو الدين “

ان المنظمات العالميه. السرية التي تؤثر على مجريات الامور في العالم ، والتي تهيمن على الاقتصاد القومي و تمتلك ، انها هي التي تحكم العالم وليست الأنظمة السياسية او العسكرية

والماسونية من اقدم الجمعيات السرية . التي عرفتها البشرية على الاطلاق ، نعم ان منشؤها مازال حتي الآن غامضا ، ومقبولا، وغايتها الحقيقية مازالت سرا ، حتى على معظم اعضاؤها انفسهم

تتعدي الماسونية الى القضاء على الاديان ، والاخلاق الفاضلة ، واحلال القوانين الوضعية ، والنظم غير الدنيا
و في المنطقة العربية كان المستجد الابرز اتفاقات او علاقات او مفاوضات مع العدو الاسرائيلي بهدف ما زعم انه مساعي للتطبيع

لقد كانت المستجدات سواء كانت سياسية ، وعالمية ، واقليمية دافعا بموضوع الماسونية الى الواجهة،
ومن ذلك سقوط الاتحاد السوفيتي السابق ، والسعي الامريكي للامساك بقرار الشعوب ومصائرها تحت غطاء النظام العالمي الجديد او مايسمى العولمة

هذه المعطيات ابرزت الى العلن و لاول مرة امام الامة العربية ، و في محاولة لاظهار الماسونية بمظهر الحملان بعد ان كان المنتمون اليها يتخفون ولا يجاهرون بعضويتهم وذلك بسبب الموقف العام الاسلامي والمسيحي والعربي الذي والذي يؤكد كله علي إدانة الماسونيه ويحذرهم منها

الماسونية موظفة في خدمة الاطماع الإسرائيلية، ولقد أصبح هذا الظهور شبه العلني يسير في اكثر من اتجاه منها مقابلات حادة على شاشة التلفزيون ، واتجاه اخر كتبوه بانفسهم فضح امرهم افتضاحا

اما الحرب العالميه الثالثه فقد قضي مخططها ان تنشب نتيجة للنزاع الذي يثيره النورانيون. بين الصهيونية السياسيه . و بين قاده العالم ، و بان توجه هذه الحرب و تدار بحيث يبدا الانهيار للاسلام والمسيحية

هنا تكبر اسرائيل ، وتبدا الديانات الإسلامية والمسيحية بتدمير بعضها البعض ، وفي الوقت ذاته تقوم الشعوب الاخرى التي تجد نفسها منقسمة ايضا حول الصراع بقتال بعضها البعض حتى تصل الى حالة من الاعياء المطلق الجسماني والروحي والاقتصادي

ونتساءل هل يستطيع اي شخص قيادي سليم المنطق ان ينكر ان المؤامرات الخفية التي تجري الان في الشرق الادنى والشرق الاوسط والشرق الاقصى تلتقى جميعا في مخطط واحد من صديق هدفه الوصول الى هذا الهدف الشيطاني.
الماسونية … والبناؤون الاحرار ،،،،
تحياتى ،،،،،
غدا صباح مصري اخر جديد .

                                        #دسميرالمصري

شاهد أيضاً

صباح_مصري ،،،،،

زاد العلاقات العاطفية ،،،،، لا تتنازل أبدًا عن هاتين الصفتين، فالحب والاحترام بالنسبة لنا زاد …