أخبار عاجلة

حزب مصر بلدي يشارك الجلسات النقاشية لاستكمال الأسبوع الرابع بالمحور السياسي للحوار الوطنيكتبت دينا عصام حماد


شارك اللواء سيف الاسلام عبدالباري رئيس حزب مصر بلدي وعضو المجلس الرئاسي والمكتب التنفيذي لتحالف الأحزاب المصرية بجلسات المحور السياسي للأسبوع الرابع من جلسات الحوار الوطني والتي كانت عن قانون الإدارة المحلية واستكمال مناقشة قانون المجالس الشعبية والمحلية “لجنة المحليات”، “العمل الأهلي في مصر” قانون تنظيم العمل الأهلي ولائحته التنفيذية- حل المعوقات أمام العمل الأهلي “لجنة النقابات والعمل الأهلي”
والذي شارك فيها الحضور
الأستاذ أحمد أبو الفضل نائب رئيس الحزب
الأستاذ عبد العزيز حسين أمين عام العمل الجماهيري
الأستاذ محمد فتحي البطران عضو الهيئة العليا
الأستاذ محمد عادل أبو عقيل عضو الهيئة العليا وأمين عام محافظة سوهاج
الدكتور عدنان العريض أمين تنظيم الحزب بمحافظة سوهاج
أكد اللواء سيف الإسلام أن ملف المحليات يمثل جزءا كبيرا من عصب استقرار وتنظيم الحركة بالشارع المصري لما له من انعكاسات على أرض الواقع، والتى سيكون لها دور كبير فى بناء الجمهورية الجديدة. كما أكد على وجود كوادر شبابية مؤهلة ومدربة على العمل المحلي لحل المشاكل في الشارع المصري
وأشاد اللواء سيف الإسلام بكلمة الأستاذ محمد عادل أبو عقيل عضو الهيئة العليا وأمين عام محافظة سوهاج والتي كانت تتمثل في التأكيد علي تطبيق مواد الدستور الخاصة بالإدارة المحلية والتأكيد علي دعم اللامركزية التي نصت عليها المادة 176 من الدستور المصري وايضاً التاكيد علي ضرورة الانتهاء من قانون الإدارة المحلية وخروجها
كما أكد على مناقشة قانون الإدارة المحلية علي ضرورة تبني الأكاديمية الوطنية للتدريب تأهيل وتدريب الشباب المقبلين علي الترشح للانتخابات المحليات بمشاركة كافة القوي السياسية والاحزاب والمجتمع المدني في ذلك .
وأكد اللواء سيف الإسلام أن العمل الأهلي هو شريك وطني أساسي في مشروعات الدولة التنموية وأحد ركائز التنمية المستدامة
وأشاد اللواء سيف الإسلام بكلمة الأستاذ محمد عبدالفتاح البطران عضو الهيئة العليا وعضو تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين للحزب بكلمته بلجنة حقوق الإنسان والحريات العامة والتي تتمثل في طلب الحماية الجنائية لإبداعات الفكر والعقل والتنظيم القانوني لتيسير عمليات تسجيل الابتكارات و الاختراعات، ومنع توقيع أي جزاءات قانونية على المبدعين نتيجة لإبداعهم، بالإضافة إلى توضيح تحديدا ما يعد جريمة وما لا يعد كذلك على الباحث.
طالب بالدعم المالى والمعنوي للباحثين داخل وخارج البلاد وحرية الحصول على المعلومات، ويكون ذلك بتوفير قاعدة بيانات للباحثين بصورة كافية لمتطلبات البحث وبطريقة تضمن سهولة الوصول للمعلومة أيضاً، وتيسير سبل الوصول إلى المعلومة بالطريق المشروع وبطريق قانوني ميسر للباحثين

شاهد أيضاً

رئيس حزب الريادة: ثورة 30 يونيو نقطة تحول في تاريخ مصر الحديث

هنأ كمال حسنين رئيس حزب الريادة أمين تنظيم تحالف الأحزاب المصرية الرئيس عبد الفتاح السيسي …