أخبار عاجلة

صومعه الأسد رجعت اسد

-الصومعه تساهم بشكل كبير فى عدم إهدار محصول القمح

كتب/الصحفى احمد رفعت

صومعة الأسد المملوكة للشركة المصرية العالمية للصوامع والمطاحن والصناعات الغذائية تم إنشاؤها خلال عامي 2013 و 2015 بأحدث تقنيات إنشاء الصوامع في العالم لمساعدة الدولة المصرية في دورها العظيم بتحقيق الأمن الغذائي لأبناء الشعب المصري ولتحقيق أهداف الدولة بالحفاظ على محصول القمح الاستراتيجي وتخزينه في صوامع حديثة للحفاظ عليه من التلف والفقد

وتكلف إنشاء هذه الصوامع في خلال هذه الفترة ملايين الجنيهات دون الحصول على قروض من البنوك وبسواعد رجال أعمال وطنيين منهم رجل الأعمال سيد مصطفى الشرابي ورجل الأعمال محمود عرفة دسوقي شافعي، ورجل الأعمال عمرو الهياتمي والدكتور مصطفى السلاموني والحاج عبدالعال السلاموني

وخلال الفتره الماضيه أثير حول الشركه شبهه اتهام ولكن بفضل من الله استطاعت الشركه أن تعبر المحنه وتظهر الحقائق وتستمر فى أداء عملها للمساهمة فى عدم إهدار محصول القمح الاستراتيجي

شاهد أيضاً

رئيس حزب الريادة: ثورة 30 يونيو نقطة تحول في تاريخ مصر الحديث

هنأ كمال حسنين رئيس حزب الريادة أمين تنظيم تحالف الأحزاب المصرية الرئيس عبد الفتاح السيسي …