أخبار عاجلة

صباح_مصري …..

    النفوس الجميلة 

الكبرياء ولو خدش …. فهو يرمم نفسه ، انطلق ولا تخاف ، وإن واجهتم الفشل مرارا … وتكرارا ، دوما سيرمم الفشل نفسه … بنفسه ، حتي يمكنكم ان تعيدوا التجربة مرة اخري من جديد …
لنعيد التجربة من جديد … !

عش الوحدة رفقة الكبرياء … هي ليست وحدة ، إياك ثم إياك أن تشتاق لمن استغنى عنك ، وقد تركك وابتعد بعيدا …

فهل نحنو على أحد لم يعد يسأل عنا ، ؟
هل نكرم من أهاننا وأذلنا ؟
هذه هي اكثر الامور الأمور المعقدة التي تجرح كبريائنا … تظلمنا ، تجعلنا نمشى منكسي الرأس ، فهل نعلم ان الانسحابات المتتالية التي تحفظ الكرامة …. هي بحد ذاتها أحد الانتصارات الكبري .. انها انتصارا كبيرا

تذكر أنه أينما تجد قلبك ستجد كنزك هناك ، لابد ان تصدق قدراتك اللانهائية ، أنها من تصنع مجدك في النهاية ، يجب علينا ان نتقبل أنفسنا ، كما يجب علينا أن نستمتع بها .. بكل فخر وعزة نفس ، ونتأكد مرارا إن عيون الآخرين قد تكون سجوننا ، وقد تصبح أفكارهم أقفاصنا ، فلابد ان نرتقي بشموخ … عما يفعلون.

أن قوتنا تكمن بداخلنا ، لابد ان نثق بأنفسنا ، واذكركم ذات يوم انه سيأتي يوما لن يكون أمام أحد خيارا سوى الإيمان بكم . فلا تذهبوا بريقكم من اجل أشخاص آخرون .

عليكم بالإيمان بأنفسكم ، وان تتفقوا بقدراتكم ، فبدونها لا يمكنكم ابدا تحقيق النجاح ، قد تكون الصفعة ضربة شديدة ، قوية عندما تمس الكرامة. لكن لا تنحني لأحد غير الله سبحانه وتعالى .

أن تعيش حياتك كريما غير مبصر ، خيرا لك من أن تبصر ذليل الكرامة ، ان الكرامة هي أن تبتعد عن كل ما يقلل منك سواء كان صديق أو حبيب أو أي شخص قريب منك . فلا تكن من الساخرين بكرامة الناس إن لم تستطع احترامها ، و لا تقلل منها على الأقل

ليس هناك حب بلا كرامة ، فالشخص الكريم يعطي كثيرا ، والشخص الذي يملك عزة نفس يأخذ أقل من مايحتاجه ، فكن على طبيعتك وقل ما تشعر به …. ولا تهتم بأحد ، انك لن تكسب القوة والشجاعة وعزة النفس إذا وقفت أمام كل تجربة تظهر خوفك ، وعجزك ، تظهر الخوف في وجهك .

لا تخضعن خوفا أو رغبا ، فلا خوف إلا من الله ، فلا تسقني ماء العيش بذلة ….. بل اسقني بالعز كأس الحنظل .
هكذا عش آبى النفس …. أو مت بكرامة
ليتك تستطيع ان تظل شامخا في وجه أعداءك ، لا تبالي ، لا تقبل بالذل من صديق تعاشره ، انك لن ترى إلا جار الذل مهتما…..
قالوا استمر في الخضوع للغنى …. وما عرفوا أن الخضوع هو الفقر ،
يوجد بيني وبين المال بابان حرما على الغني …. وهما عزة النفس والزمن. .

كن قوي الشخصية تشجعك الانتصارات كي تحقق المزيد دائما وحتى الفشل … يجب ان تراه فرصة للبدء من جديد. … نعم أن يكون لديك شخصية قوية يعني أن تبتعد عن كل ما ليس من قيمتك.

أن من صفات النفوس الجميلة ان تكون قوي الشخصية ، عزيز النفس إنسان متوهج في كل وقت … أينما كان ، تعلم من عزة نفسك أن تكون أنت ….. مهما كانت الظروف أو النتائج . يجب ان يعلمنا كبريائنا أن نكون مرفوعي الراس حتى إذا كانت الخناجر في الطريق معلقة

لابد ان يعلمك كبريائك أن التفاعلات الميكانيكية مع الناس تحتاج إلى كثير من التواضع ، والكثير من الحرص ، بل والكثير من المرونة ولكن دون المساس بعزتك ، وكرامتك . ان يعلمك كبريائك أن دمعتك مصدر رزقك … لا مصدر ذلك ومهانتك …..

الخلاصة

لقوة الشخصية الأثر الكبير في شخصيتك ، وإن الشعور بالعزة صفة حميدة ، وأن الادعاء بالباطل فهو صفة رزيلة… منبوذة .

ان الكبرياء وعزة النفس أن تقول لا شيء يحدث وكل الأشياء تحدث بداخلك.
ان الكبرياء أن تقضي ساعات وأنت تكتب رسالة عتاب ، ثم تمحوها في ثوان.

فلن تعرف نفس الراحة والانسجام إلا اذا أسلمت وجهها لذات الذوات وربطت الأسباب بينها وبين السماء .
وما كان صاحب نفس شفافة ليعف حقيقة الأرواح … هكذا هي …. عزة النفس والكرامة…

    غدا صباح مصري جديد  ،،،،،،،،، 
                                                   #دسميرالمصري

شاهد أيضاً

جوميا تحتفل بمرور 12 عامًا في خدمة عملائها بالتميز والتكنولوجيا

تحتفل جوميا، المنصة الرائدة في مجال التجارة الإلكترونية في السوق المصرية والإفريقية، بمناسبة عيدها الثاني …