أخبار عاجلة

” ساندي حسنين الآثار المصرية في أسوان صوت الشتاء ودفىء المكان “

أكدت الإعلامية ساندي حسنين عضو اللجنة العليا للإعلام السياحي ونائب رئيس اللجنة العليا للسياحة بالمجلس العربي الدولي لحقوق الإنسان والتنمية وصاحبة مبادرة رحلتك عندنا لدعم وتنشيط السياحة المصرية حرصها على توعية الناس بأهمية السياحة و لتشجيع السياحة الشتوية تعد أسوان هي الأبرز و الأمثل حيث الدفئ و الهدوء و التأمل
حيث قالت الإعلامية ساندي حسنين أن أسوان من أجمل المناطق النوبية في مصر وكانت تعتبر قديماً بوابتها الجنوبية وتقع أسوان المصرية على الضفة الشرقية لنهر النيل عند الشلال الأول وتعتبر أسوان المصرية من أقدم الأماكن في مصر وأجملها وفيها العديد من الآثار والمعالم الحضارية العريقة ما جعلها منطقة سياحية مميزة وأكدت الإعلامية ساندي حسنين بأن أسوان تمتاز بوجود العديد من المعالم الأثرية القديمة وهي من المعالم المشهورة في مصر والعالم وأوضحت الإعلامية ساندي حسنين أن أهم هذه المعالم:

  • المعابد الأثرية:-
    حيث قالت بأنه يعود تاريخ معبد فيلة إلى القرن الثالث قبل الميلاد ثم تتابعت بعده العصور المختلفة مثل العصور اليونانية والرومانية والبيزنطية وقد كان لكل عصر من هذه العصور أثره على جدران ذلك المعبد وتحتوي الآثار التي تعود لمعبد فيلة على العديد من الأبنية التي يرجع تاريخها إلى العصر البطلمي وهو من أبرز المعابد التي أنشأها بطليموس الثاني فيلادلفوس وكان هذا المعبد مخصصاً للرب إيزيس أم حورس وقد عرفت عند قدماء المصريين بأنها رب الأمومة والقمر ويوجد في هذا المعبد منظر حجرة الولادة التي تم فيها الإحتفال بولادة حورس وظهرت فيه إيزيس وهي تقوم بإرضاع إبنها حورس في الأحراش
    وأضافت أن معبد كلابشة يعد من أجمل وأكمل المعابد القائمة في النوبة السفلى المعبد تقليدي في تخطيطه يتكون من صرح يؤدي إلى الفناء المفتوح الذي يؤدي بدوره إلى قاعة الأعمدة بينما تقع غرفتان مستعرضتان خلفهما وهما بمثابة غرف للقرابين وبطبيعة الحال نجد في أقصى نهاية المعبد قدس الأقداس حيث تم الإحتفاظ بتمثال للمعبود كما هو المعتاد
    وبينت أن معبد كوم امبو يعتبر واحد من أهم وأجمل المعابد في مصر حيث يعتبر من المزارات الرئيسية في أسوان المصرية حيث أنه الوحيد في الحضارة المصرية القديمة الذي تم بناؤه لعبادة إلهين بالتساوي بعكس باقي المعابد التى بنيت لعبادة إله واحد المعبد تم تكريسه لعبادة الإله (سوبك) في الجزء الجنوبي والإله (حورس) في الجزء الشمالي ويدل هذا التناغم على الإعتدال الفكري والإتحاد عند القدماء المصريين المميز في المعبد هو جدرانه الذي جمع نقوش مختلفة وملونة بشكل رائع بالإضافة إلى الأسقف المزينة بمناظر الآلهه ومناظر فلكية غير مكتملة ومؤرخة لعصر الملك بطليموس الثاني عشر
  • المتاحف الأثرية:-
    كما قالت أن متحف النوبة يعد أحد أشهر الأماكن السياحية في أسوان المصرية وهو عبارة عن متحف أثرى يقوم بعرض الاثار القديمة الخاصة بالحضارة النوبية القديمة في مصر لذلك يعد متحف النوبة أحد اهم اماكن السياحة في مصر
    حيث يعرض المتحف أهم المعلومات التاريخية عن تاريخ الحضارة النوبية من العصور القديمة ما قبل التاريخ حتى وقتنا الحاضر
    تم تصميم متحف النوبة بتصميم جميل يتناغم مع البيئة الطبيعية المحيطة به من التلال الطبيعية والصخور في مدينة أسوان المصرية مما جعل شكله جميل جداً
    وأوضحت أن متحف أنيماليا متحف عالمي في مدينة أسوان المصرية أنشأه المرشد السياحي محمد صبحي وزوجته وقد كان منزلهما في السابق قبل إهداءة إلى مصر لعمله متحف حيث يضم المتحف تمساح ومحنطات وتعويذة ورسومات ويقع على جزيرة الفنتين غرب أسوان المصرية
    وقالت أن من أبرز المعالم المعمارية في الحضارة المصرية القديمة المسلة الناقصة فهي إبتكار مصري بحت يشهد على براعة المهندس المصري القديم كان يتم نصبها في أزواج شاهقة أمام المعابد مثل النصب التذكارية وتم إكتشافها في أوائل القرن العشرين بعد أن غطتها الرمال لآلاف السنين في إحدى محاجر أسوان المصرية الشهيرة بصلادتها وجودتها العالية وعلى الأرجح أنه بدأ نحت هذه المسلة غير المكتملة بتكليف من الملكة حتشبسوت المصرية لنصبها أمام معبد آمون في الكرنك لكن توقف العمل بالمسلة الراقدة بعد ظهور العديد من التشققات في الحجر حيث تعتبر المسلة الناقصة من أطول المسلات المصرية على الإطلاق
  • الجزر السياحية:
    وقالت تعتبر جزيرة اجيليكا من أهم معالم مدينة أسوان السياحية وأكثر وجهات مصر السياحية زيارة وبشكل خاص الزوار من خارج مصر كما تتميز جزيرة أجيليكا بطبيعتها الخلابة المحيطة بمعابدها الأثرية مما جعلها من أجمل المواقع التي تستحق الزيارة في جنوب مصر
    وأوضحت بأن جزيرة إلفنتين في نهر النيل تشكل جزءاً من أسوان المصرية في صعيد مصر حيث تعد علامة بارزة من معالم المدينة السياحية وإستطاعت أن تخطف أنظار السائحين بهدوئها وسحر الطبيعة فيها ويعود إسم جزيرة الإلفنتين إلى شكل صخور الجرانيت فى جنوب الجزيرة والتى تبدو وكأنها ظهور الأفيال وجزيرة الإلفنتين تتكون من طبقة سميكة من طمى النيل عالى الخصوبة تكونت وإستقرت على مدار آلاف السنين وأسفل منها صخور الجرانيت مثلها مثل كل جزر أسوان المصرية
    وأضافت أن منذ آلاف السنين إتخذ المصري القديم جزيرة سهيل مستقراً لرحلة طويلة تأتي إليه من الشمال أو الجنوب كان المسافرون إلي بلاد النوبة أو العائدون من رحلات الصيد أو الإستكشاف من الجنوب يلجأون إليها بإعتبارها جزيرة مقدسة ليسجلوا علي صخورها المنتشرة علي أرضها مناشداتهم وصلواتهم، كما يسجلون الأحداث والرحلات التي قاموا بها إلي بلاد الجنوب
    وقالت أن جزيرة النباتات واحدة من أهم المزارات السياحية في أسوان المصرية وهى من أقدم الحدائق النباتية بالعالم حيث تقع حديقة النباتات على جزيرة بأكملها وتحتوى على العديد من الأشجار والنباتات النادرة
  • أماكن رائجة:
    وأضافت أن القرى النوبية التي هي على ضفاف نهر النيل الخالد وإلى الجنوب من أسوان المصرية سماها القدماء المصريين من آلاف السنين (أرض الذهب) حيث تجمع عبق الحضارة المصرية القديمة والوجوه الباسمة والطيبة الذين يشبهون النيل في كرمه وسخائه ويتميز أهل النوبة بالروح الطيبة السمحة الترحابة والذكاء والإخلاص والصبر والأخلاق والحفاظ على العادات الإجتماعية الراقية ومن الجميل في القرى النوبة أنها ذات طبيعة خلابة من جمال مياه النيل مروراً بشكل السماء الصافية إلى جمال البيوت ورسومها المعبرة ألوانها تحمل في طياتها البهجة والأمل والتناغم
  • الذكريات الخالدة:-
    وبينت أنه بين تلال أسوان المرتفعة والرمال الذهبية لجبال غرب أسوان المصرية يبرز مبنى مرتفع فريد من نوعه في العمارة يلفت نظر من يحرصون على القيام بجولة نيلية خلال زيارتهم لأسوان المصرية ويعرف هذا المبنى بضريح (أغا خان) الذي يرقد فيه جثمان أغا خان الثالث وإسمه المعروف في زمانه السلطان محمد شاة الحسيني وهو هندي الأصل كان زعيماً للطائفة الإسماعيلية وبجواره ترقد زوجته الرابعة والأخيرة المعروفة بإسم (البيجوم) أو (أم حبيبة) بائعة الورد وهي فرنسية الأصل حيث إرتبطت بقصة حب قوية مع أغا خان تكللت هذه القصة بالزواج بينهما في الحياة والرقود بجوار بعضها عند الموت
    وقالت بأن مقابر الفاطميين تعد من علامات أسوان التى تجذب الزوار إليها لتفردها من ناحية كونها الأثر الأبقى من فترة الفاطميين فى مصر بينما تعرف أسوان فى الأساس بالآثار القديمة الخاصة بالمصريين القدماء حيث تنقسم المقابر الفاطمية فى جنوب مصر إلى قسمين وهما المقابر القبلية والمقابر البحرية حيث تقع المقابر القبلية فى أسوان المصرية على طريق خزان أسوان المصرية بجوار متحف النوبة أما المقابر البحرية فتقع فى منطقة العنانى ويتميز شكل القباب الموجودة فى المقابر الفاطمية بوجود أوجه أضلاع ثمانية متقابلة للقبة من الخارج بما يعرف بالقرون
    وأفادت أن من أكثر الأماكن التي يتوافد عليها الناس فى أسوان المصرية (جبل أبو الهوا) لأنه يعد أحد أبرز المعالم في أسوان المصرية نظراً لموقعه البارز على نهر النيل حيث تقف على كورنيش النيل فى أسوان المصرية تشاهد الجبل الذى يعلوه قبة الشيخ أبو الهوا ويظهر للزائرين أمامهم عقب خروجهم من محطة القطار حيث تعد منطقة جبل أبو الهوا أحد أبرز المعالم السياحية فى أسوان المصرية وهذه المنطقة على الضفة الغربية للنيل في أسوان المصرية وتضم مقابر منحوتة لنبلاء وكهنة أسوان على مدار عصور مختلفة بدءاً من عصور الدولة القديمة للأسر السادسة مروراً بعصور الدولة الوسطى وحتى الأسرة الثانية عشر
  • المزارات الدينية:
    وقالت أن مسجد الطابية من أقدم المساجد الأثرية بالمحافظة ومزاراً سياحياً هاماً يحرص الوافدون على زيارته فمن خلال المأذنة يمكنك رؤية محافظة أسوان المصرية بالكامل من أعلى نقطة بها
    وأوضحت أن دير الأنبا هدرا السائح يعد واحداً من أكبر الأديرة المسيحية حيث ترجع أصوله إلى القرن السادس الميلادى حيث يوجد بالضفه الغربية من نيل أسوان المصرية وخلف قبر أغا خان ويبعد عنه حوالى كيلو متر شمالاً
  • السدود:-
    أكدت أيضاً أن السد العالي من أعظم وأكبر المشروعات الهندسية في القرن العشرين من الناحية المعمارية والهندسية متفوقاً في ذلك على مشاريع عالمية عملاقة أخرى حيث أقيم لحماية مصر من الفيضانات العالية التي كانت تفيض على البلاد وتغرق مساحات واسعة فيها أو تضيع هدراً في مياه البحر المتوسط
    وقالت بأن خزان أسوان المعروف بإسم سد أسوان بدأ العمل على إنشائه في أسوان المصرية كأول سد يبنى بالحجم الضخم وتم تعليته مرتين ليحجز المياه الزائدة في موسم الفيضان ويختلف عن السد العالي حيث تم صنعه من حجر الجرانيت الأسواني المتوافر بالمنطقة وتم إستغلال المياه المندفعة منه لعمل محطتين لتوليد الكهرباء هما محطة توليد أسوان الأولى ومحطة توليد أسوان الثانية
    وعلى إثر كل ذلك إعتبرت الإعلامية ساندي حسنين أن أسوان المصرية مكاناً مميزاً للسياحة الشتوية حيث أنها عروس الجنوب أرض الذهب وتعتبر من أجمل المناطق السياحية في العالم.

شاهد أيضاً

الاختيار مع الإعلامية مي ابو الفتوح وأمين عام نقابة السياحيين مصر

من خلال لقاء تليفزيوني تحاورت الإعلامية مي ابو الفتوح عبر برنامجها الاختيار المذاع علي قناة …