أخبار عاجلة

ماجد لفته ابن العراق ينفرد بالخبر في مجلته “سفن آر ت” كنز المسرح وبوصلته الجمالية

بقلم- نانيس أيمن:
بعد تجارب عدة خاضها الكاتب الصحفي العراقي ماجد لفته ومنها المسرح والاعلام السمعي والبصري والمقروء، بدأ إبداعه في مجلة سفن آرت الفنية والمهتمة بشؤون الفن ومنها المسرح والسينما وجميع الاخبار الفنية في العراق وجميع الدول العربية منها تونس، مصر، الاردن، وسلطنة عمان ولبنان وغيرها الكثير.
وفي العراق يوم تراه في بغداد واخر في البصرة او الموصل والانباروكربلاء و ديالى وميسان والنجف واربيل وكركوك والسليمانية وبابل وجميع المحافظات لذلك أطلق عليه كل المقربين لقب “ابن بطوطة” لكثرة ترحاله وعمله وحرصه على تغطية اخبار الفن والفنانيين من خلال مجلته “سفن ارت” والتي يتابعها اغلب العراقيين والعرب وحقق نجاحا كبيرا وواسعا خلال فترة عمله.
فهو يمتلك الإحساس العالي بكل ما هو جدير في أن يكون خبرا مهما، ولديه القدرة والفراسة الدقيقتين للتمييز بين ما يمكن أن يكون خبرا مهما وما لا يمكن أن يكون كذلك. والعابد رجل علاقات عامة من الطراز الفريد، وعلاقته تمتد عموديا، أي من عامة الشعب إلى كبار المسؤولين.
وأفقيا أي بين مختلف طبقات وشرائح الجمهور، فعمله الصحفي يعتمد بالأساس على إجراء اتصالات مكثفة ومستمرة بين أوساط عديدة للحصول على المعلومات، وعزز العابد ثقة هذه الأوساط به وبعمله عبر تعامله بصدق ونزاهة وتجرد واضح فيما يحصل عليه من معلومات.
ماجد لفته كما عرفته انسانا طموحا يعشق الاعلام بجنون ويحلم بعالم اشبه بقارة من الاعلام الحقيقي والصادق، لذلك كان نجاحه حقيقا كما الشمس وعطر الفجر ينتشر بين كل البلدان العربية والعالمية كما ينتشر السحر في بلدان السحر.
الفنان ماجد لفته العابد أصبح إعلاميا بعد أن رأى نفسة فيها من خلال مجلة سفن آرت الإلكترونية واصبحت مشاهدة ومتابعة من 90% من الفنانين العرب و العراقيين وخاصة المسرح والسينما فنان مجتهد مثابر ومخلص استطاع من خلال مسيره رائعة منذ تقريبا 10 سنوات كسب الكثير من الفنانين وأصبح اسم عربي لامع وسط هذة الزحمة من الفنانين والإعلاميين يعمل بمستوى واحد بين الفنانين يعمل بكل جد واخلاص وهدوء ليلاً ونهاراً يساعد الجميع ويتابع ادق التفاصيل يعمل بمهنية عالية محبوب من الجميع عمل عضو لجنة التحكيم في ست دورات لاختيار افضل شخصية فنية عراقية لمؤسسة عيون من عام 2012 حتى عام 2017 وعمل مدير مهرجان الدار البيضاء للفيلم الوثائقي والروائي القصير 4 دورات من عام 2018 وحتى عام 2022 وعمل عضو لجنة تحكيم في مهرجان الموندراما الدولي بقرطاج عمل مساعد مدير فرقة مسرح الطفل لفترة 8 سنوات واشترك في الكثير من أعمال مسرحية لطفل وعمل في إدارة الفرقة القومية للتمثيل الام لمدة 4 سنوات وحاصل على الكثير من الشهادات الدولية المحلية والجوائز التشحيعبة واشترك مساعد مخرج في عدة اعمال منها مسرحية تحت الصفر للمخرج عماد محمد ومسرحية صدى لحاتم عودة ومسرحية فوبيا ومسرحية كامب وقلب الحدث و في قلب بغداد لمهند الهادي ومسرحية امكنة إسماعيل لابراهيم حنون و مسرحية العشاء الاخير لعباس الخفاجي ومسرحية فيس بوك لعماد محمد كان مشارك مساعد مخرج ومدير مسرح وممثل واشترك في عشرات السبوتات الوطنية ومثل في مسلسل سنوات تحت الرماد للمخرج فارس طعمة التميمي وكان ناجح وحريص جدا بشكل كبير وقد اسس موقع مجلة سفن ارت الذي تنقل الخبر اول بأول من خلال التواصل الاجتماعي الفيس بوك يتابع كل الانشطة من داخل العراق وخارجه وقد اصبح منذ 10 سنوات من اهم المواقع المسرحية بالوطن العربي وقد شارك في أعمال مسرحية ومهرجانات كبيرة مثل مهرجان أيام قرطاج المسرحية ومهرجان المسرح العربي للهيئة العربية للمسرح ومهرجان القاهرة التجريبي للمسرح ومهرجان دمشق ومهرجان عمان ومهرجان الحر ومهرجان فوانيس في الأردن ومهرجان الفضاءات المسرحية المفتوحة والحضور للكثير من المهرجانات الدولية خارج العراق وحضور مهرجانات كردستان ومهرجان العراق المحلية والدولية و قد أصبحت مجلة سفن ارت المصدر الأهم والرئيسي للمسرحيين العرب . يتابع كل الانشطة الفنية بكل حب وجمال حتى اصبح ذاكرة فنية رائعة ولن تنسئ . ماجد لفته العابد من بغداد 1965
وهو الآن رئيس تحرير مجلة سفن ارت ومسؤول الصفحة الفنية في موقع العربية 24 نيوز.
وشارك في مهرجان ترفع الستارة برومانيا الذي عزف السلام الوطني العراقي هناك وشاركة في مهرجان الرحالة لمسرح الفضاءات المفتوحة ووايضا شارك موخرا في مهرجان القاهرة الدولي للمسرح التجريبي ستكون له مشاركة في مهرجانات دولية خلال هذة السنة في الجزائر وتونس ومن المؤمل ستكون له مشاركة في كوبا و كوريا كضيف وتغطية بعض المهرجانات المسرحية.
شكلت مجلة سفن آرت الالكترونية التي تعني بالفنون السمعية والبصرية حضورا مميزا في العديد من الفعاليات والمهرجانات السينمائية والمسرحية والفعاليات الاخرى التي تقام على هامشها، كما العابد استطاع ان يجد لمجلته موطئ قدم في خارطة المجلات التي تعني بذات الامر.
لم يأت اهتمام العابد من فراغ فهو أبن المسرح وعمل في دائرة السينما والمسرح التابعة لوزارة الثقافة سنين طوال وله معرفة واسعة بالاختصاصات المختلفة للعامين فيها، الأمر الذي سهل عمله في حقل الصحافة الالكترونية وتأسيس مجلته سفن آرت,
تحظى مجلة العابد الالكترونية باهتمام عربي واسع الامر الذي استدعى القائمين على العديد من المهرجانات الفنية بدعوة العابد لحضورها وتغطية فعاليتها المختلفة.
لا يقتصر عمل العابد الاعلامي على نشر اخبار الفعاليات الفنية فقط بل ينقل وبشكل مباشر وعبر كاميرته افتتاح وختام هذه الفعاليات وما يتخللها من ندوات وورش عمل مختلفة ، الامر الذي يضع المتابع لتلك الفعاليات بالصورة أول بأول وهو أمر قد لا تتوفر عليه العديد من المجالات الالكترونية الفنية الاخرى,
يعتبر العابد ان دخوله الى عالم الاعلام الفني جاء من خلال تأسيسه لهذه المجلة ، ولكن بالتأكيد ان مثابرته واجتهاده خلق له جمهور ومتابعين في مختلف البلدان العربية، اليوم ما زال العابد بذات روح المثابرة التي يمتلك متابعا لك النشاطات التي تجري في داخل العراق وخارجه، وقد كتب عنه العديد من الفنانين العرب مشيدين بمجلته الإلكترونية التي تغطي فعالياتهم سواء بالنشر فيها أو بتغطية النقل المباشر لها والتي يتابعها الكثيرون في لحظة بثها,
ان ما يبذله العابد من جهد واضح في المجال الاعلامي الفني يستحق الإشادة والتقدير، لآن الاعلام يلعب دورا ومهما في نشر الثقافة الفنية التي يحتاجها أي مجتمع كجزء من ثقافة عامة نطمح جميعا ان تتطور في ظل المحاولات التي لا ترغب في ان يتطور هذا المجتمع ويبقى في دائرة الظلام.

شاهد أيضاً

كرار الصافي: “عبر الأزمان” صراع الخير والشر

كتبت- نانيس أيمن:بعد عرض مسرحيته “سنان البطل الخارق” على هامش مهرجان الحسيني الدولي الصغير بدورته …