أخبار عاجلة

صباح_مصري …..

الأنانية … والابتزاز العاطفي ….

الابتزاز العاطفي هو شكل من أشكال التلاعب النفسي ، دايما بيحصل ، وخلاله يتم استعمال منظومة من التهديدات ، وأنواع مختلفة من العقاب يتم توقيعها ، يعني جزاء من شخص ما على شخص آخر يكون قريب منه في محاولة منه للسيطرة على سلوكياته .

عادة يكون الابتزاز العاطفي مابين شخصين تجمع بينهما علاقة شخصية قوية ، أو علاقة حميمية ، كعلاقة الأم والابنة، والزوج والزوجة، والشقيقتين، الأصدقاء المقربين ، وعند التعرض للابتزاز العاطفي يصبح الشخص رهينة عاطفية للآخر ،
فالأمر يحدث فإذا لم تقدم لي كذا ، فأنت المسؤول عن انهيار عصبي
وإذا لم تفعل كذا … إليك رد فعلي في مواجهتك … هو في الواقع نوع من الابتزاز المؤذي عاطفيا .

كيف تكتشف أنك تتعرض له؟
ثم …. وكيف تتعامل معه؟
ان هذه الأيام أسوأ ما مرّ عليّ بعض الاشخاص على الإطلاق ، الوَحدة تفتك بهم . ، فما ذنب إنسانة قد يتم طلاقها بعد عدة أعوام من الزواج ، وبصحبتها اولاد ، يتلمسوا خطواتهم الأولى في الحياة ، فتجد نفسها محملة بجبال من المسئوليات ، والنفقات المادية التي لا تنتهي ، وسط كل ذلك يظهر في حياتها اخر بوصفه طوق نجاة، يمثل لها حياة اخري بديلة ، بل وقد تكون احسن ماسبق فيعدها أن كل شيء سيصبح أفضل

هكذا بدأت حياتها . سيدة في نهاية العقد الثالث من عمرها، وبحسب حديثها ، كان طوق النجاة لها متمثلا في أستاذ جامعي في العقد الخامس من العمر ، لم يسبق له الزواج …
تقول أنه أدرك مقدار تعلّقها به، فأصبح يُعطيها أوامر متتالية وكثيرة مصحوبة بتهديدات فظيعة مثل أن تقوم بتغيير مدارس اولادها ، ثم ترك صديقاتها أو حتى إكمال دراساتها العليا ، انه لا يريد التفاخر بزوجته التي تحمل الدكتوراه، أو أنه سوف يتركها ،

تهديدات كثيرة تبدأ بطلب وتنتهي بتهديد ، وهنا يجب عليها بالطبع الاستجابة للطلب بالإيجاب حتى لا يتم تنفيذ التهديد ، انها لم تُخاطر حتي ولو مرة واحدة بعدم التنفيذ.

الخلاصة

الابتزاز العاطفي عبارة عن طريقة يوظف فيها شخص ما مشاعرك بوصفها طريقة من أجل التحكم في سلوكك أو إقناعك برؤية الأشياء بطريقته هو ، وفكره وقناعته ، تملك فظيع ،

لكي ينجح المبتزون، يجب أن يعرفوا ما يخشاهكلا من طرفي العلاقة ، الهدف غالبا ما يكون هذا الخوف عميق الجذور، مثل الخوف من الهجر والوحدة والإذلال والفشل …

ولكن قد يكون الطرف الثاني علي حق فيما ينشده من تغيير بعض الاشياء ، اوالتصرفات في حياة الآخر في حالة إذا ماكان هذا مفيدا لاطرافه …. ولكن دون ابتزاز عاطفي أو أنانية في اتخاذ القرار .
تحياتي وتقديري واحترامي ،…
غدا صباح مصري جديد ،،،
#دسميرالمصري

شاهد أيضاً

صباح_مصري ،،،،،

زاد العلاقات العاطفية ،،،،، لا تتنازل أبدًا عن هاتين الصفتين، فالحب والاحترام بالنسبة لنا زاد …